image
image

شركتنا

الصفحة الرئيسية image معلومات عنا

بما أن شركة "إس إم إن باور القابضة ش.م.ع.ع" شركة قابضة لشركتي طاقة؛ وهما "شركة إس إم إن بركاء" و "شركة الرسيل"، فإنها تنتج 1343 ميجاوات من الطاقة و 120000 م3/ يوم من المياه الصالحة للشرب.

نموذج الأعمال

يستند نموذج الأعمال لكل من شركتي المشروع الذي تملكه شركة إس إم إن باور القابضة ش.م.ع.ع، وهما شركة إس إم إن بركاء للطاقة ش.م.ع.م وشركة الرسيل للطاقة ش.م.ع.م، إلى إطار تعاقدي قوي مع شركاء يتمتعون بالاستقرار والثقة. وتؤدي العقود المتتابعة إلى الحد كثيرًا من المخاطر على المدى الطويل؛ فتوريد المخرجات إلى الشركة العمانية لشراء الطاقة والمياه التي تشتري إنتاج المشروع، وإمدادات الغاز من وزارة النفط والغاز، وتشغيل وصيانة المحطات من جانب شركة سويز تراكتبل للعمليات والصيانة (ستومو) وتمويل المشروع، كلها مضمونة على مدى فترة طويلة الأجل مدتها 15 عامًا لشركة إس إم إن  بركاء و 17 عامًا لشركة الرسيل.

على مدى فترة الخمسة عشر عامًا هذه (17 عامًا لشركة الرسيل)، والتي تنتهي في مارس 2022 لشركة الرسيل وفي مارس 2024 لشركة إس إم إن بركاء، تحصل شركات المشروع على مقابل إنتاجها وتوافرها. إن ربحيتها وقدرتها على توليد تدفقات نقدية لا تتأثر بتقلبات السوق، وأسعار السلع والطلب في السوق طوال فترة اتفاقية شراء الطاقة والمياه. ويخضع تشغيل المحطات وصيانتها لشروط اتفاقية التشغيل والصيانة مع شركة ستومو. وتُطبق أعلى معايير الصحة والسلامة والتميز التشغيلي، لضمان التوافر والكفاءة

وتُخفف تقلبات أسعار الفائدة وأثرها على مصاريف التمويل من خلال سياسات تحوط كافية، وبما يتماشى مع المتطلبات التي يحددها المقرضون في اتفاقيات التسهيلات.

أخيراً، تستفيد الشركة من سجلات الأداء القوية للمؤسسين الأصليين، والتي تتجلى في ارتفاع مستوى الخبرة الذي يتمتع به مجلس الإدارة، بما يضفي قيمة كبرى على كلا المشروعين.

الخلفية

وجهت الحكومة الدعوة، بتاريخ 2 نوفمبر 2005، لتقديم مقترحاتٍ لتطوير محطة مستقلة لإنتاج المياه والطاقة في بركاء وخصخصة الرسيل (المناقصة رقم 210/2005).


وفي عام 2006، استطاع المؤسسون (شركة سويز تراكتبل إس أيه، وشركة مبادلة للتنمية ش.م.ع، والشركة الوطنية للتجارة ش.م.م) تأمين ترسية المشروع عليهم من الشركة العمانية لشراء الطاقة والمياه بعد تقديم عطاءاتهم في عملية تنافسية.
وقد أنشيء المشروع في إطار أحد برامج "البناء، والتملك والتشغيل". ويستطيع المؤسسون من خلال مفھوم "البناء، والتملك والتشغيل" (من خلال المشغل) تشغیل المحطات بما يتجاوز مدة المشروع البالغة 15 عامًا إما من خلال تمدید اتفاقية شراء الطاقة والمياه (إذا وافقت على ذلك الشرکة العمانیة لشراء الطاقة والمیاه) أو عن طریق البیع في مجمع کھربائي قد یکون موجودًا في ذلك الوقت.

أنشأ المؤسسون شركة إس إم إن باور القابضة المحدودة ("إس إم إن جافزا") بغرض الاحتفاظ بأسهم شركتي المشروع والقيام بالمشروع من خلال شركات المشروع.

شركة إس إم إن بركاء (محطة بركاء 2)

شركة إس إم إن بركاء محطة مستقلة لإنتاج الطاقة والمياه وتقع في بركاء. يبعد موقع المحطة حوالي 50 كم شمال غرب مسقط، سلطنة عمان. وهي تعرف أيضا على المستوى الشعبي باسم بركاء 2/ بركاء المرحلة 2، ويبلغ صافي انتاج الطاقة حسب التصميم من المحطة وهي في وضع دورة مجمعة 678 ميجاوات و 363 ميجاوات في دورة مفتوحة. وتبلغ الطاقة الإنتاجية من المياه حوالي 26.4 مليون جالون يوميا أو 120000 متر مكعب يوميًا.


دخلت المحطة حيز التشغيل التجاري بالكامل بتاريخ 15 نوفمبر 2009 وبدأت اتفاقية شراء الطاقة والمياه البالغة مدتها خمسة عشر عامًا، والتي تضمن بيع طاقتها الكهربائية والمياه الصالحة للشرب وإنتاجها إلى الشركة العمانية لشراء الطاقة والمياه.

لمزيد من المعلومات عن محطة بركاء 2، انقر هنا

محطة الرسيل

محطة الرسيل محطة توليد طاقة كهربائية تعمل بالغاز الطبيعي تولد طاقة كهربائية مقدارها 665 ميجاوات، وهي أول شركة لتوليد الطاقة مملوكة للدولة يتم خصخصتها في سلطنة عمان. وفي ديسمبر 2006، استحوذ المساهمون على أسهم شركة الرسيل من الحكومة (من خلال الاستحواذ على نسبة 99٪ من الأسهم في شركة الرسيل من جانب شركة إس إم إن جافزا). 

تقع المحطة داخل البلاد، على بعد حوالي 40 كم غرب مسقط في منطقة صناعية. وهي تتألف من ثمانية توربينات غازية من طراز فريم إي 9 (Frame 9E) جرى تركيبها على أربع مراحل بين عامي 1984 و 2000. ويمثل الغاز الطبيعي الوقود الرئيسي لمحطة الرسيل والذي توفره وزارة النفط والغاز، ولكن يُخزن زيت الديزل أيضا في الموقع ليكون بمثابة وقود احتياطي. وتُباع قدرة إنتاج الطاقة الكهربائية وإنتاجها إلى الشركة العمانية لشراء الطاقة والمياه بموجب اتفاقية شراء الطاقة البالغة مدتها 17 عامًا تنتهي في مارس 2022.

لمزيد من المعلومات عن مصنع الرسيل، انقر هنا

الطرح الأولي للاكتتاب العام (إيبو) كان في أكتوبر 2011

تقتضي اتفاقية مؤسسي المشروع أن يقوم المؤسسون بطرح 35٪ من أسهم شركات المشروع بسوق مسقط  للأوراق المالية من خلال الطرح الأولي للاكتتاب العام. وكان من المتوقع إنشاء شركة مساهمة عمانية عامة (ش.م.ع.ع) بغرض الوفاء بالالتزام بإجراء طرح أولي للاكتتاب العام، وهو ما لم تتمكن شركة "إس إم إن جافزا" من الوفاء به نظرًا لأنها شركة بالمنطقة الحرة لجبل علي (جافزا) تأسست في دولة الإمارات العربية المتحدة. وبعد تأسيس شركة المساهمة العمانية العامة (ش.م.ع.ع)، كان على المؤسسين التأكد من تحويل جميع حقوق شركة "إس إم إن جافزا" ومصالحها إلى شركة المساهمة العمانية العامة (ش.م.ع.ع). وقد اتفق المؤسسون فيما بينهم في أكتوبر 2010 على السماح بنهج من خطوتين يشمل: (1) تأسيس شركة مساهمة عمانية مقفلة (ش.م.ع.م) و (2) تحويل شركة المساهمة العمانية المقفلة (ش.م.ع.م) إلى شركة مساهمة عمانية عامة وقت الطرح الأولي للاكتتاب العام ووافقت شركة الكهرباء القابضة على الاتفاق.

وقد حظي الطرح الأولي للاكتتاب العام لشركة إس إم إن باور القابضة؛ وهو الطرح الأولي للاكتتاب العام الوحيد في سلطنة عمان عام 2011، وواحد من عدد قليل جدًا في المنطقة في ذلك العام، باهتمام قوي من المستثمرين، وجمع الإصدار 40.9 مليون ريال عماني مقابل الحجم المستهدف البالغ 24.6 مليون ريال عماني. وبناء على ذلك، تضاعف الاكتتاب في الإصدار بمقدار 1.7 مرة. وبعد الطرح الأولي للاكتتاب العام، أدرجت نسبة 35٪ من أسهم شركة إس إم إن باور منذ 23 أكتوبر 2011 في سوق مسقط للأوراق المالية.